My Early Days in Insurance


أيامي الأولى في التأمين

 

 

ميرزا مراد مجيد خان

 

 

في يفاعتي أوائل خمسينيات القرن الماضي، وقبل أن أفكر في متابعة الدراسة الجامعية، جربتُ العمل الميداني. كان والدي يعمل في شركة ستريك Strick House بوظيفة “خانچي” أي حارساً في المخزن الرئيسي للشركة. وبفضله تعيّنت في هذه الشركة ضمن عمال الدكسيون (حديد زاوية) وكان عمري وقتها 15 سنة. ومن ثم ترقيتُ إلى وظيفة رئيس عمال بفضل معرفتي للغة الإنكليزية وافتقار بقية العمال لها. بعد ذلك وبفضل المدير الإنكليزي Mr Newland وزوجته تمَّ ترقيتي عام 1956 إلى طاقم الموظفين staff في قسم النقل Shipping Department الذي كان يديره مدير يهودي اسمه شاؤول شكر.

 

كان الموقع الرئيسي للشركة في شارع السموأل قرب مقر غرفة تجارة بغداد القديم. وكان للشركة فرع كبير في البصرة وعلى شط العرب لإدارة أعمال الشحن لشركة Strick and Ellerman.[1]

 

كان معظم الموظفين في الشركة من الإنكليز أو العراقيين اليهود وكنت المسلم الوحيد بينهم. لم أشعر ولم يشعر غيري بالتفرقة الدينية.

 

كان قسم التأمين يديره شخص يهودي اسمه سليم عوبديا، أو بالحقيقة شالوم. كان ذو أخلاق عالية تساعده موظفة يهودية تزوجها لاحقاً بالرغم من فارق العمر الكبير بينهما. لم أشعر بأي تمييز وهم لم يمارسوا أي تمييز ضدي لا بل علموني المبادئ الأساسية للتأمين والعمل المصرفي وعمليات النقل إذ أن الشركة كانت تمتلك وتدير خطاً ملاحياً بحرياً باسم Strick and Ellerman. وهنا تعلمت أساسيات العمل بفضل تنقلاتي بين الأقسام المختلفة للشركة؛ وحسنت كذلك مستوى معرفتي للغة الإنكليزية إلى حدٍ ما.

 

كان الفضل الآخر لإدارة الشركة هو منحي فرصة للدراسة في كلية التجارة والاقتصاد، تخرجت منها عام 1961-1962، وحصلت على شهادة بكالوريوس تجارة واقتصاد وذلك قبل أن أنتقل للعمل في شركة التأمين العراقية.

 

كان النقل البحري هو الاختصاص الرئيسي للشركة ولكنها كانت تضم أقساماً تجارية أخرى مثل التأمين، ووكالات للمشروبات الكحولية كالويسكي والبراندي (Johnny Walker, Haig, Hennessey)، والسكائر (Players)، وتجارة الشاي والرز، والمدافئ النفطية المنزلية (Valor)، والأدوية الطبية لشركة كلاكسو (Glaxo)، والمنظفات (Unilver) … الخ. إضافة الى كونها تمثل فرعاً لشركة التأمين البريطانيةRoyal Insurance وكان يشرف عليه، بالإضافة إلى المدير اليهودي، شخص إنكليزي اسمه Duddly.

 

كانت تجربة العمل في هذه الشركة غنية في تنوعها وهي التي أكسبتني مهارات متعددة في أكثر من مجال ساعدتني فيما بعد في عملي الأساسي التأميني في شركة التأمين العراقية منذ عام 1964 ولحد عام 2000. بعدها أسست شركة تأمين خاصة باسم شركة دار السلام للتأمين بفضل عوائل عريقة مثل عائلة الخضيري. وما زلت أعمل بها مديراً مفوضاً، ويظهر بأنني سأستمر في العمل إلى أجل غير مسمى.

 

بغداد 26 تموز 2016

[1] إلى جانب هذه الشركة كان هناك شركة نقل بحري أخرى منافسة لشركة ستريك وهي شركة لينج Lynch وتعرف باسم بيت لينج.

Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: