Baha’a Baheej Shokry: a late appreciation of an Iraqi Insurance pioneer


بهاء بهيج شكري

محاولة متأخرة في الاحتفاء بأحد رواد التأمين في العراق

 

 

مصباح كمال

 

 

لم ألتق به، وكنت أسمع عنه عندما كنت أعمل في شركة التأمين الوطنية كونه محامياً رفيع المستوى في الدفاع عن مصالح عملاءه.  وقتها لم أتوفر على نسخة من كتابه النظرية العامة للتأمين أو قل لم أبذل جهداً للحصول عليه لأنني كنت مكتفياً، في معظم الأحيان، بالقراءة باللغة الإنكليزية.  كان هذا قصوراً مني لأن نسخته ربما كانت موجودة في مكتبة التأمين الوطنية.

 

ذكرت اسمه في مقالتي “المحامون والتأمين في العراق: فصل مهمل في تاريخ قطاع التأمين العراقي”[1] في سياق مساهمة المحامين “في تأليف كتب قيّمة عن التأمين مستفيدين في وضعها من تضلعهم بالمصادر القانونية التأمينية العربية والإنجليزية.  ولنا أن نذكر هنا المحامي بديع أحمد السيفي والمحامي بهاء بهيج شكري كمثالين مع الاعتذار ممن لا نقدر على استذكارهم.”  فبعد ذكر الكتابين المرجعيين للسيفي (التأمين علماً وعملاً، والوسيع في التأمين وإعادة التأمين علماً وقانوناً وعملاً)، أشرت إلى أن شكري نشر جملة من المؤلفات:

 

إعادة التأمين بين النظرية والتطبيق

التأمين البحري في التشريع والتطبيق

التأمين في التطبيق والقانون والقضاء

التأمين من المسؤولية في النظرية والتطبيق

النظرية العامة للتأمين

 

وأضفتُ بأن “مجرد عرض الأسماء المعروفة والمتداولة لا يُغني بالطبع عن البحث والتقييم النقدي للمساهمة، حقيقية أو موهومة، لهذه الأسماء في بناء قطاع التأمين.  لكن عرض الأسماء قد يفتح الباب لشحذ الذاكرة وللتعرف الأولي على أصحابها والربط، بعد الاستقصاء، بينها وبين إصدار قانون تأميني معين، أو مشاركة في حل قضية تأمينية عويصة أمام المحاكم أو مع معيدي التأمين.”

 

في زيارة لعمّان أوائل 2015 التقيت بالصديق الدكتور حمدي التكمجي، وهو ممن عمل الأستاذ شكري معه في تقديم الاستشارة القانونية لشركة روسية تعمل في العراق، وقدم لي مجموعة من كتبه المنشورة، وبفضلها أستطيع الآن تثبيت عنوانيها وبيانات نشرها كما وردت في آخر صفحة من كتابه بحوث في التأمين ليتعرف الجيل الجديد من ممارسي التأمين في العراق على مساهماته الفكرية القيمة:

 

النظرية العامة للتأمين – الطبعة الأولى 1960 نفذت.  من منشورات مطبعة دار المعارف – بغداد

 

التأمين في التطبيق والقانون والقضاء – الطبعة الأولى 2007 نفذت.  من منشورات دار الثقافة للنشر والتوزيع – عمّان

إعادة التأمين بين النظرية والتطبيق – الطبعة الأولى 2008 نفذت من منشورات دار الثقافة للنشر والتوزيع – عمان

 

التأمين البحري – في التشريع والتطبيق – الطبعة الأولى 2009 من منشورات دار الثقافة للنشر والتوزيع – عمان

 

التأمين من المسؤولية – في النظرية والتطبيق – الطبعة الأولى 2010 من منشورات دار الثقافة للنشر والتوزيع – عمان

 

التأمين في التطبيق والقانون والقضاء – الطبعة الثانية – بجزأين 2011 من منشورات دار الثقافة للنشر والتوزيع – عمان

 

إعادة التأمين بين النظرية والتطبيق – الطبعة الثانية – 2011 من منشورات دار الثقافة للنشر والتوزيع – عمان

 

بحوث في التأمين – الطبعة الأولى – 2012 من منشورات دار الثقافة للنشر والتوزيع – عمان

 

وتدل عناوين هذه الكتب على أن الأستاذ بهاء بهيج شكري باحث وكاتب موسوعي في قضايا التأمين.  وتشكّل هذه الكتب مراجع أساسية لممارسي التأمين الجدد من الشباب والقدماء.  ولعله يتحفناً يوماً بكتب متخصصة أخرى عن تأمينات الحياة والتأمين الهندسي.

 

ليس الهدف من هذه الورقة عرض أي من هذه الكتب، فكل واحد منها يحتاج إلى من هو متخصص في مجاله.  وأكتفي الآن بتعليق انتقائي قصير على واحد منها: بحوث في التأمين.  ضمَّ هذا الكتاب فصلاً طويلاً مثيراً ومهماً (ص 15-82) بعنوان “البحث التمهيدي: تجربتي مع التأمين” عرض فيها تجربته في قطاع التأمين العراقي.  وهو عرض يرقى في قيمته إلى دراسة سريعة ودقيقة لتاريخ صناعة التأمين في العراق في أعوام تشكلها وتطورها اللاحق.  وقام أيضاً بالتعريف بالعديد من أركان التأمين، ومنهم، على سبيل المثل، مع حفظ الألقاب، عبد الوهاب مصطفى الدباغ، سعاد نايف برنوطي، بديع أحمد السيفي، عطا عبد الوهاب، عبد الباقي رضا، لطفي العبيدي، ممتاز العمري.  وقد كتب عنهم وغيرهم، كما أرى، بموضوعية وباحترام.  وهو بهذا يترك للآخرين مادة يمكن الاستفادة منها كمنطلق في البحث الأكاديمي لتاريخ التأمين في العراق من خلال أدوار هؤلاء وشركات التأمين التي عملوا فيها.  لنقرأ، على سبيل المثل، ما كتبه عن عبد الباقي رضا:

 

“تعرفت بالسيد عبد الباقي رضا عندما كان مديراً لأحد أقسام شركة التأمين العراقية، وقد وجدته شخصاً ذكياً واسع الاطلاع وجدياً منتهى الجد في عمله، ونشأت بيننا علاقة ودية حميمة.  وعند تأميم شركات التأمين عُيّن مديراً عاماً لشركة بغداد للتأمين خلفاً للسيد عطا عبد الوهاب.  وبعد استقالة السيد عطا عبد الوهاب من شركة التأمين الوطنية خلّفه في منصبه.  وقد عمل السيد عبد الباقي على الحفاظ على المركز الذي احتلته التأمين الوطنية.

 

وللحقيقة أقول، إن السيد عبد الباقي رضا لم يكن مجرد إداري ناجح، بل انه يعتبر من أبرز خبراء التأمين في العراق.  وقد شاركته في العديد من هيئات الخبرة القضائية والعديد من هيئات التحكيم، فوجدته لا يبني رأيه على افتراضات مجردة بل يحاول التعمق بالبحث ليصل إلى نتيجة حاسمة.  وقد حاول بعض الموظفين المغرضين الانتهازيين من شركة التأمين الوطنية أن يوقعوا بيني وبينه بأن نسبوا إلىَّ أقوالاً لم تصدر عنّي تتضمن الطعن بكفاءته واستقامته، فخابوا في سعيهم هذا.”

 

هناك متعة فكرية في قراءة ما كتبه في بحوث في التأمين حول التدريب الذي تلقاه في لندن، وبعض القضايا التي تولى الدفاع عنها أمام المحاكم العراقية لصالح موكليه، ففيها نكتشف بعضاً من قدراته الواسعة على استخدام الحجة القانونية ربطاً بفهم عميق لمبادئ التأمين.  وهناك متعة أخرى وهي سلاسة اللغة التي يكتب بها دون تزويق لفظي أو حشو أو تعقيد.  ولذلك فإن كتبه العديدة صالحة للاستخدام ككتب تعليمية في مختلف المستويات.

 

من حسنات هذا الكتاب وكتبه الأخرى هو الاهتمام بوضع المصطلحات باللغة الإنكليزية.  وهذه يمكن أن تُحول إلى مسرد ألفبائي في طبعات لاحقة.  ومن الحسنات أيضاً الإخراج الجيد بتجليد فني.  ومن المفرح أن بعضاً من هذه الكتب صارت متوفرة في بعض الجامعات العربية.

 

ويضم كتابه بحوث في التأمين نص مشروع لقانون للتأمين وضعه ليحل محل قانون شركات الضمان-السيكورتا العثماني (1905) وفصل التأمين البحري في قانون التجارة البحرية العثماني (1883)، كما ذكر في “البحث الختامي: مشروع قانون التأمين.” (ص 829).  وهو بهذا يُقدم لنا مشروعاً ريادياً حبذا لو حظي باهتمام ممارسي التأمين في العراق وعناية المشرّع العراقي لسد فجوة في القوانين العراقية.  هذا الجهد الفردي يمثل عملاً ريادياً يستحق تقييماً عالياً.

 

بحوث في التأمين يستحق قراءة موسعة لإبراز أهميته ضمن الكتابات التأمينية العراقية.  آمل أن يقوم بعض الزملاء بتحقيق ذلك.  وآمل أن أستطيع التعريف بالأستاذ بهاء بهيج شكري، من خلال كتابه، في المستقبل بشكل أفضل فهذه الورقة لا توفيه حقه.

 

أتمنى على الأستاذ بهاء أن يتوسع في كتابة “البحث التمهيدي: تجربتي مع التأمين”، هذا الفصل، الذي يجمع بين ملامح من السيرة الذاتية والعرض التاريخي، وينشره ككتاب مستقل.  أقول هذا لأننا نفتقر إلى كتاب عن تاريخ التأمين العراقي رغم المحاولات المشتتة من بعض الكتاب لمعالجة جوانب معينة من هذا التاريخ.

 

لندن 23 نيسان/أبريل 2015

 

[1] مجلة التأمين العراقي:

http://misbahkamal.blogspot.co.uk/2011/01/lawyers-insurance-in-iraq-neglected.html

Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: