عبد القادر عبد الرزاق فاضل: تداعيات الأزمة المالية في العراق وتأثيرها على التأمين


تداعيات الأزمة المالية في العراق وتأثيرها على التأمين

عبد القادر عبد الرزاق فاضل

اصبحت ظاهرة التظاهر والاحتجاج من المشاهد الطبيعية في الحياة العراقية. بدأت بتظاهر عمال شركات وزارة الصناعة، وهي مصانع الدولة ذات التمويل الذاتي وكانت تعرف بالقطاع العام او الاشتراكي. يوماً نشهد تظاهرة لعمال النسيج، ويتبعها عمال منشأة أخرى وهكذا. والمؤلم والمحزن ان هناك معاناة شديدة اذ مضى على العمال مدة اربعة اشهر بدون راتب. واذا علمنا ان سقف الرواتب هي بين 100-350 الف دينار شهرياً فحدث ولا حرج كيف سيتمكن العامل من الصمود اذا كان لديه اطفال والدار بالإيجار.

والتظاهرة الاخرى وفي محافظه اخرى للفلاحين حيث أعدوا الارض وزرعوا الشلب، والحنطة والشعير وسلموا المحصول الى الدوائر الحكومية المعنية التي تقوم بإصدار صك لهم بدون رصيد. وقد مضى على ذلك أكثر من تسعة أشهر والفلاح يشهد الموت.

واليوم الثالث سواق الاسعاف الذين ينقلون الموتى والجرحى ويعرضون أنفسهم الى أقسى المخاطر ويقومون بأعمال اضافية ممتدة يوميا مجانا وتمر الشهور دون أن يستلموا رواتبهم. ثم يتبعهم عمال المجاري. والكل في دوامه حيث الجوع اعمى.

يضاف إلى ذلك المناطق الكثيرة في العاصمة والمحافظات التي تغرق بالنفايات، واهمال مشاريع المجاري، وعدم معالجه المياه الراكدة الاسنة التي تسبب الامراض للآخرين. وملاحظه مهمه هي ان العراق يخسر ما بين 3.5 – 4 مليار دولار شهريا نتيجة انخفاض اسعار النفط مقابل عدم وجود البدائل، وكذلك عدم وجود اجراءات جديه لمعالجه 2.5 مليون نازح عراقي خارج مساكنهم وفي العراء دون ماء وطعام وعلاج وسقف يحميهم من الامطار والثلوج.

أحد المواطنين رمى نفسه في الماء الاسن وقال هذه هي الخدمات التي تقدمها الدولة، كون الموضوع يتعلق بعدم توفر كهرباء دائمي وماء صافي للشرب وطرق معبدة يسير عليها خلق الله.

كيف سيقوم المواطن بشراء الحماية التأمينية امام هذا السيل الجارف من المآسي كونه لا يحصل على لقمه العيش، وكيف له توفير مبلغ يحمي داره واولاده امام الاخطار التي تحيط به اذا كان يعيش في العراء ومر عليه فصلين – الصيف والشتاء – فالحر في العراق لا يحتمل والبرد كذلك.

ان الحديث يدور الان في احتمال تفاقم الازمة المالية ولا ندري كيف سيتم، من ناحية اقتصادية، مواجهه رواتب الموظفين والمتقاعدين وهو المتبقي لهم للبقاء على قيد الحياة … الخ.

ان الامر خطير ورئاسات الدولة الثلاث لم تتخذ الاجراءات الوقائية لمعالجته ولم نلمس سوى اجراءات ترقيعية، وإذا لم يعالج سيفتك بالصغير والكبير ولا يجد عندها الفرد العراقي اي راحة تذكر وبلا مستقبل لعائلته واولاده. عند هذه النقطة سيشهد قطاع التامين هو الاخر تراجعاً بدون أدنى شك كون التامين قطاع يعيش على الانتعاش الاقتصادي، إضافة إلى خسائر قطاع التامين نتيجة الحروب الداخلية، وانخفاض اسعار النفط، والازمة المالية الحالية التي هي قيد التداول من قبل الاوساط الرسمية.

بغداد 25 شباط/فبراير 2015

في الوقت الذي نشكر فيه الزميل عبد القادر فاضل على متابعته لبعض التطورات الاقتصادية في العراق وتأثيرها على قطاع التأمين، نتمنى عليه أن يرفد ما يكتبه بذكر المصادر التي يستقي منها المعلومات، والتوسع في تحليل أثار هذه التطورات على قطاع التأمين، وعرض هذه الآثار بشكل ملموس بدلاً من التعميم.

آمل أن تتضافر جهوده مع الزملاء العاملين في القطاع لرصد التطورات، وتحليل آثارها، واقتراح الحلول المناسبة. ولقطاع التأمين تجربة في مواجهة التطورات الاقتصادية السلبية. فعلى سبيل المثل، استطاع القطاع، قدر الإمكان، التحوط من آثار الحصار الدولي على العراق (1990-2003) وتوقف إعادة التأمين الدولية (الاتفاقية والاختيارية) لشركات التأمين العراقية من خلال تجميع الطاقة الاستيعابية المحلية وتوفير إعادة تأمين داخلي، مثلما استطاع، في نفس الفترة، التحوط من آثار التضخم النقدي المستفحل من خلال تحويب بعض الأرصدة السائلة إلى استثمارات عينية للحفاظ على قيمة الأصول. [المحرر]

في خبر نقلته وكالة أنباء كل العراق (أين) بتاريخ 26 شباط/فبراير 2015 أن وزير المالية، هوشيار زيباري، “أعلن اليوم الخميس عن صرف رواتب شركات التمويل الذاتي. ودعا زيباري … شركات التمويل الذاتي الى مراجعة المصارف لتسلم رواتب موظفيها”. وقد جاء ذلك “تنفيذا لقرار مجلس الوزراء في جلسته الأخيرة [أول أمس الثلاثاء]، وتطبيقا لقانون الموازنة لعام 2015، بصرف رواتب موظفي شركات التمويل الذاتي … “.

وكان مجلس الوزراء قرر في جلسة سابقة إطلاق رواتب شركات التمويل الذاتي والتوصية الى وزارة المالية بتنفيذ ذلك وتشكيل لجنة مختصة لحل مشاكل شركات التمويل الذاتي بشكل جدي وبما يضمن حقوق منتسبي هذه الشركات. [المحرر].

 

Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: