Falling Oil Price and its Effect on Middle east Insurers


انخفاض أسعار النفط وأثره على سوق التأمين

Global Reinsurance
6 كانون الثاني 2015 نيوز ديسك (Newsdesk)

ترجمة ياسر نهاد غازي عسكر

أي أم بيست (A. M. Best) ومنظورها على اتجاه التسعير

انخفاض أسعار النفط العالمية قد تؤثر على أسعار التأمين مما يسبب نزوحا للموظفين الأجانب من شركات التأمين في الشرق الأوسط، حسب أي ام بيست (A. M. Best).

انخفضت أسعار النفط الى النصف تقريباً منذ كانون الأول الماضي بسبب ضعف الطلب على المنتج في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) والزيادة في انتاج الخام الأمريكي. ويقترن هذا الانخفاض مع تردد منظمة الدول المصدرة للنفط (OPEC) لرفع الأسعار بشكل مصطنع عن طريق خفض الإنتاج.

وفي بيان لأي إم بيست (A. M. Best) قالت فيه إن انخفاض أسعار النفط قد يؤثر على صناعة النفط من خلال “نمو أقل من المتوقع في إجمالي الأقساط المكتتبة وتقلبات أكبر في أسعار الأصول على المدى القصير”.

وقالت وكالة التصنيف انها “تتوقع معظم شركات التأمين الشرق أوسطية التي تصنفها بكونها ذات رأس مال جيد وسوف تستوعب أي خسائر بسهولة” لكنها اضافت: “مع ذلك، إذا كانت أسعار النفط ستظل منخفضة أو أقل من ميزانيات دول مجلس التعاون الخليجي (GCC) لفترة طويلة، أو إذا أظهرت هذه الدول انكماشاً في المجال الاقتصادي فإن البيئة التشغيلية قد تثبت تحدياً لسوق التأمين.“ إن فائض رأس المال، والمنافسة القوية، وعدم انضباط السوق قد يضع مزيداً من الضغط على الأسعار فيما تسعى شركات التامين لتوسيع حصتها في أسواقها الرئيسية لإنتاج عائد مناسب لرأس مال المساهمين.”

إن انخفاض توقعات أوبك (OPEC) للطلب على النفط قد تُبطّئ من نمو قطاع التأمين في الشرق الأوسط حيث ساهم ارتفاع أسعار النفط بشكل كبير في الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة. وهذا من شأنه تقليل الاستقرار الاقتصادي في المنطقة وفي حالة حصول ذلك، فإن كوادر التأمين الأجنبية العاملة في الشرق الأوسط قد تختار الرحيل. وهذا يمكن أن يُشكّل مصدر قلق كبير لشركات التأمين المباشر إذ أنه قد يؤدي الى انكماش للاكتتاب في التأمينات الشخصية في مجال تأمين السيارات والتأمين الصحي إذ أن توجهات “شركات التامين المباشر مرتكزة بشكل كبير على هذا النوع من الاكتتاب على أساس صافي الأقساط المكتتبة”، كما أوضحت أي ام بيست (A. M. Best).

وقد استثنت الوكالة قطر التي تراها محمية من انخفاض أسعار النفط بسبب انتاجها المكثف للغاز المسال إضافة للفوائد المتأتية من تنظيم تصفيات كأس العالم المقبلة سنة 2022.

مع كل ذلك، خلصت وكالة التصنيف إلى انه من غير المرجح أن تُغيّر أي من تصنيفاتها المرتبطة مباشرة بانخفاض أسعار النفط، وأن الإنفاق العالي على البنى التحتية وتطبيق التأمين الالزامي في العديد من دول الشرق الأوسط يمكن أن يكون كافياً للحفاظ على زيادة الطلب على التأمين.

Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: