Note on the Warehouse Pool


ملاحظات على مجمع تامين المخازن من خطر الحريق والسرقة

  

عبد القادر عبدالرزاق فاضل

المدير المفوض

شركة كردستان الدولية للتأمين، بغداد

 

تأسيس المجمع والشركات المشاركة

 

تم تأسيس مجمع المشاركة / تامين المخازن وبدأ بمزواله عمله اعتبارا من 1/1/2011.  ويخص تامين المخازن المعزولة نظرا لوجود استثناء صريح ومُعّرف في اتفاقيه الحريق والحوادث العامة لسنه 2011.  كانت الطاقة الاستيعابية للمجمع (5) مليار دينار، ارتفعت لتصبح (6) مليار دينار اعتبارا من 1/4/2013 لتلبي طلبات جمهور عريض من المؤمن لهم، ومساعدتهم في توسيع النشاط الاقتصادي، وعدم التأثير على تعطيل اي مرفق من مرافق الحياة اليومية.

 

عدد الشركات المشاركة في المجمع بلغ (25) خمسه وعشرون شركه.  بلغت نسبه مشاركة الشركات الحكومية الثلاث 34.58% والباقي 65.42% موزع على الشركات الأهلية المحلية.

 

جدول بالأقساط والتعويضات 2011-2012

 

السنه      الاقساط / دينار           التعويضات       نسبه الخسارة

2011    1.565.560.936     1.405.594.693     89.78%

2012    1.364.000.000    505.969.335        37.09%

2013    تظهر في نهاية العام.

 

من اهم الخسائر المتحققة في مجمع المخازن المحلي الاول حادث حريق بتاريخ 28/8/2011 شامل لوثيقتين صادرتين من شركه التامين الوطنية وتغطيان مخزنين، الاول للأثاث المنزلي والثاني للأجهزة الكهربائية.  وكانت نسبه الاضرار في المخزن الاول 97.5% من مبلغ التامين البالغ (1) مليار دينار والثاني بنسبه 83.8% من مبلغ التامين البالغ (500) مليون دينار.

 

من الجدول اعلاه يلاحظ ان نسبه الخسارة لعام 2011 كانت مرتفعة جدا قياسا بعام 2012.

 

الاكتتاب بخطر المخازن

 

لتقييم السياسة الاكتتابية لشركات التأمين يجب أن نأخذ بعين الاعتبار بعض أحكام قانون تنظيم أعمال التأمين لسنة 2005.  فقد سمحت هذه الأحكام بإجراء المناقصات على التامين، وبذلك افرغت الاسس الفنية في الاكتتاب، وتضاربت مصالح المؤمن لهم مع المعايير الفنية في التسعير، واصبحت الاسعار التنافسية (مُحرقه) لجميع الاسس بعد ان هيمنت هذه السياسة على السوق وطالت فروع التامين كافه، وبالتالي اخذت تهوي الاسعار واحتلت المعايير الاكتتابية مكاناً ثانوياً لم يعد معها قسط التامين يعكس حجم المخاطر المتوقعة.[1]

 

وتزداد درجه الخطورة اكثر حينما نجد ان نسب الاضرار ترتفع الى النسب التي اشرنا اليها انفا كون ان غالبيه المخازن مُعرضة للاستجابة السريعة للنار، وقدرتها على الاحتفاظ بالحرارة الكامنة العالية المتولدة من التراكم العالي بسبب طبيعة خزن البضائع (التكديس الكثيف للبضائع) مما يعطي ديمومة واستمراراً لإطالة تفاعل فتره الاحتراق.

 

ان التجربة الرائدة لإنشاء مجمع المشاركة / تامين المخازن، وبتظافر الجهود الجماعية، تتوفر لها فرص النجاح شريطة الالتزام بالشروط والاسعار التي تضمنتها قسيمة التغطية التي أُعدت بمهنيه عالية.  نحن على قناعة بأن هذا المجمع يلبي في الوقت الحاضر الطلب على تأمين أخطار المخازن، وهو قابل للتطوير من خلال الالتزام بالقواعد الفنية في الاكتتاب، وتقييم التجربة بشكل دوري.  ولا نبالغ أن تأسيس المجمع يسجل لصالح سوق التامين العراقية في توفير الحماية المحلية عند غياب الحماية الاتفاقية.

 

بغداد 24 نيسان 2013

 

ملاحظات الى جمعيه التامين العراقية

 

ادناه الملاحظات التي ارسلتها الى جمعيه التامين العراقية بخصوص مجمع المشاركة / تامين المخازن

 

لقد كانت النتائج التي توصلت اليها شركات التامين الحكومية والأهلية وذلك برفع سقف تغطيه مجمع المشاركة / تامين المخازن من 5 مليار دينار ليصبح 6 مليار دينار انجازاً وُجد اصلاً لتوفير الحماية لجمهور المؤمن لهم ومساعدتهم في توسيع نشاطهم الاقتصادي.

 

ومن القاء نظره على التعويضات لعام 2011 تم تسديد ثلاث تعويضات بمبلغ 1.405.750.000 دينار منها تعويضين نسبه الضرر فيهما 97.5% و 83.8% من مبلغ التامين.  وسدد تعويضين عام 2012 بمبلغ 195.969.335 دينار.  ولا تزال لدينا ثلاث تعويضات موقوفه لعام 2012 بمبلغ 310.000.000 دينار، تعويضين يعود للتامين الوطنية وواحد للعراقية.

 

ولكن الملاحظ ان قسماً من هذه المخازن يفتقر الى الشروط والمعايير المطلوب منها:[2]

1- عدم وجود مصادر حمايه من الحريق، لا ماء ولا اجهزة اطفاء.

2- ضعف الجدران والسقوف اذ هي من الصفيح الجينكو.

3- طبيعة الخزن اذ يلاحظ التكديس الكثيف للبضائع.

 

ونحن نقترب من فصل الصيف نرجو من إدارات شركات التامين الحكومية والأهلية اخذ هذه الملاحظات بنظر الاعتبار لأهميتها في المحافظة على سلامه البضائع المؤمنة، وعدم تعريض شركات التامين الى الخسائر [التي يمكن تفاديها].  وعلى شركات التامين تقع مسؤوليه توجيه جمهور المؤمن لهم الى ضرورة توفير شروط الحماية والسلامة.

 

مع خالص الشكر والتقدير.

 

عبد القادر عبدالرزاق فاضل

المدير المفوض

شركة كردستان الدولية للتأمين


[1] ورد في (دراسة) بموجب كتاب شركه اعاده التامين العراقية، القسم الفني غير البحري، س.ك 1616 في 6/6/2012.

 [2] راجع المصدر السابق.

Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: