Iraq Insurance Diwan & the Arab Forum of Insurance Regulatory Commissions (AFIRC)


أين موقع ديوان التأمين العراقي في

المنتدى العربي لهيئات الرقابة على التأمين

 

مصباح كمال

 

كتب السيد وليد جنادري، رئيس المنتدى العربي لهيئات الرقابة على التأمين، مقالة عن المنتدى بعنوان “مراقبو التأمين يمسكون بمصائرهم بأيديهم.”[1]  تعرض في مقالته إلى تأسيس المنتدى، وقدم ملخصاً لتاريخ التأمين في ما صار يعرف بالشرق الأوسط وشمال أفريقياً (بدلاً من التسمية المختصرة والمناسبة لطبيعة المنتدى “العالم العربي” أو البلدان العربية أو ما شابهها)، واقع التأمين العربي في نهاية القرن العشرين وبدايات القرن الواحد والعشرين، استراتيجية المنتدى، والأهداف البعيدة المدى وتطبيق خارطة عمل المنتدى.

 

ما يهمنا في هذه المقالة هو غياب دور تأسيسي للعراق من خلال ديوان التأمين العراقي.  ذكر الكاتب إن المنتدى تأسس في عمّان في 7 أيلول 2006 في لقاء ضم مراقبو التأمين في البحرين، مصر، الأردن، لبنان، ليبيا، عُمان، فلسطين، قطر، المملكة العربية السعودية، سوريا، الإمارات العربية المتحدة واليمن.  وذكر أيضاً أن تونس والسودان والكويت وموريتانيا ستنضم إلى المنتدى.  وغاب العراق هنا أيضاً.

 

نعرف أن الديوان باشر مهامه سنة 2005 لكننا لا نعرف إن كان قد قام بالاتصال بالمنتدى أو أن المنتدى بادر إلى الاتصال بالديوان.  إن كان الجواب سلبياً في الحالتين فإن ذلك يعني بأننا غير مهتمين بما يتحقق من تطور في النشاط التأميني وما يتعلق به خارج العراق وأن المؤسسات العربية ذاتها غير معنية بوجودنا فلم يرد في المقالة ما يفيد توجيه دعوة للعراق.  هكذا يظل قطاع التأمين العراقي بعيداً أو مستبعداً يراوح في مكانه.

 

الحجة الجاهزة، أو التبرير لهذا الواقع، هو أن الديوان لم يُكمل بعد كادره من الموظفات والموظفين الإكفاء.  السؤال المهم: لماذا؟  إلى متى الانتظار؟  هل هناك من يحاول ويعمل على تغيير هذا الواقع؟  هل هناك داخل القطاع من يستطيع مد يد المساعدة للديوان؟

 

يذكر السيد جنادري في ختام مقالته أن المنتدي قد بادر إلى تحقيق بعض الإنجازات هي:

 

1        تطوير برنامج تدريبي بالتعاون مع معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية يتضمن توفير شهادة أولية للمراقبين الجدد.  ومن المؤمل القيام بأول دورة تدريبية في خريف 2011.

 

2        توقيع مذكرتي تفاهم واحدة مع معهد حوكمة الشركات والأخرى مع الاتحاد العام العربي للتأمين.

 

3        عقد مؤتمر في 17-18 تشرين الأول 2011 تحت عنوان “الجمع بين المراقبين والمؤمنين” وهو الأول من نوعه في العالم العربي.

 

مشاركة قطاع التأمين العراقي في نشاطات كهذه سترجع بالفائدة على القطاع.  أملنا أن يقوم الديوان بتعزيز طاقمه الفني والإداري ويعزز من مكانته داخل وخارج العراق وأن يتعاون أركان القطاع لما فيه تطويره.

 

 

لندن 12 تموز 2011

 


[1] The Genevaِ  Association, Progress No. 53/June 2011, p14-18.

Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: